اين التقدم والازدهار من نخبة أثبتت أن هدفها تدمير وطنها -؟

( في البداية نرجو الشفاء العاجل لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ محمد احمد الغزواني 
 وكما  نرجو الشفاء أيضا للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز )
شكرا  لحزب الحاكم u p r  على مساهمتم  في تفشي  الوباء  الذي أوشك على تدمير البلاد  
طبعا نحن اليوم فهمنا معنى الإنصاف الذي إعتمدوه عنوان لمهرجانهم   (مهرجان الإنصاف)

وشكر موصول أيضا إلى حزب التواصل  الذين كانو في طليعة المساهمين أيضا  في مهرجان ناقوس الخطر  وكأنهم لايدركون أن الخطر إلتحق بكل من كان ضحية وحضر لفعاليات المهرجان _(ناقوس الخطر )

وكما اشكر أيضا المنسقيات والأحزاب والحركات وجميع التيارات المناصرة للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز  على تجمهرها ووقافاتها المستمرة  وتجمعاتها أمام المستشفيات  دون التقيد بالإجرائات الإحترازية   التي من ابسطها وضع الكمامات والتباعد بمسافة متر واحد 

ومن هاذه التدوينة أيضا اتقدم بكامل الشكر والتقدير  والإحترام لحكومتنا  المحترمة   على مساهمتها في ترخيص هاذه المهرجانات التي من خلالها أصبح تزايد الحالات يصل يوميا للآلاف في المدن والأرياف

وفي النهاية  لايسعني إلا أن أطلب من إخوتي وأخواتي من الشعب الموريتاني العزيز   أن يحرصو على صحتهم وصحة ذويهم    وذالك طبقا التقيد بالإجرائات الإحترازية التي فرضتها  حكومتنا المحترمة  للتغلب على هذا الوباء 
والله ولي التوفيق

[بقلم الإعلامي أمير سعد""]

بقية الصور :