بيان صادر من أحزاب كتلة الوحدة و التغيير

بيان صحفي 
إننا فى أحزاب كتلة الوحدة والتغيير نقول بأنه نتيجة لنقل الرئيس السابق من محبسه ليلة الأربعاء الى المستشفى العسكري بعد أن تدهورت حالته  الصحية والتى توحي بأنه يعاني من مرض حقيقي تعتمت السلطات الأمنية عليه حتى تفاقم ولم تكشف عن حالته المرضية والتى من المؤكد والواضح أنها تحتاج إلى علاج خارج البلد حسب طلب عائلته وبيان هيئة الدفاع ونتيجة حتمية لما آل إليه الوضع الصحي للرئيس السابق وكونه قاوم ستتة أشهر فى زنزانة لم يسمح له بمعابنة طبيبه ولا الخروج للشمس ولا مزاولة الرياضة كلها عوامل من بين أخرى أثرت عليه حتى انهارت صحته بسبب إهمال من السلطات الإدارية والأمنية والتى نحملها كامل المسؤولية لما حدث للرئيس السابق وعواقب تبعاته القانونية وسلامة صحته .

إننا فى أحزاب كتلة الوحدة والتغيير نؤكد ما بلي: 
- نشجب وندبن بقوة ما تعرض له الرئيس السابق حتى انهارت صحته وتم حجزه فى المستشفى العسكري. 
- نطالب بنقله على الفور الى حيث يجد العلاج المناسب خارج البلد  على حساب الدولة وذلك كرئيس سابق وما يخوله الدستور وقوانين الجمهورية 
- نطالب بإطلاق سراحه والإعتذار له ولأسرته وللشعب الموريتاني .
نطالب سلطات البلد أن توضح للرأي العام الوطني والدولي  الحالة الصحية للرئيس السابق وأن تقوم بما يلزم اتجاهه قانونيا وأخلاقيا .

نطالب بحفظ ملفه لأنه مجرد إتهام باطل بطابع سياسي كامل الدسم .

انواكشوط بتاريخ 2021/12/30

الاحزاب الموقعة :
-حزب الجيل الجديد
- حزب اتحاد الشباب الديمقراطي 
- الحزب الموريتاني للإصلاح والمساواة